الثلاثاء، 31 يوليو، 2012

تسول!!


(1)

كانت الليله ظلماء إلي حدٍ بعيد
أطفال يتسولون الفرحة من المارة
المارة ينثرون نظراتهم المشمئزة من الأطفال .

(2)
المارة يتبادلون نظرات مشمئزة ..
منافقة ..
وأخري ...
مثيرة (مُنحطة) !

(3)
علي الجانب الأخــر كهلٌ مُسِن
ضرير يتحسس موضع قدمه اليمني ،
ويجر اليسري التي علي مايبدو توقفت عن العمل !
شاب في العشرينيات من عُمره يأخذ بيده ،
يحاول أن يوصله لـ الطرف الأخــر .
(4)
سيارة مُسرعة تجاوزت الاشارات الحمراء ،
يُبعِدالفتي العشريني الكهل عن مسارها ،
مازالت السيارة مُسرعة .
يُصدم الشاب !

(5)
دماء سائلة ..
أصوات مرتفعه ..
كفوف تنهال علي بعضها البعض ..
نظرات مشمئزة من مارة أخافتهم منظر الدماء.

مشهد أخير :
رجلٌ ذا بذلة سوداء أنيقة  ،
أخفي وجهه القمر..
الليلة أشد سواداً الآن ..
أخرج من جيبه محفظة نقودة ..
ألقي ببعض الجنيهات أموال علي جثة الشاب العشريني ..
رياح شديدة ...
تطايرت الأموال في كل إتجاه ..
غادرت البذلة السوداء ..
سيارة إسعاف تنقل الشاب بسرعه.
الأموال المتطايرة ترسو عند أقدام أطفال ..
ترسو عند تسول الفرحة ..!!

ســاره علي






0 التعليقات:

إرسال تعليق