الأحد، 5 فبراير، 2012

~ الحقـيـقـة اسـمـ ( بــا ســل )ــــهـــا ~




(3)




دخان كثيف يخيم في المكان ،لايري احد الاخر ،الكل يحاول ان يغطي فمه وانفه كي لايستنشق الغاز،،ويتحرك الجميع في هرج ومرج دون يقين في كل اتجاه،،

سقط "عم امين" علي الارض ،لايتحرك اثر سقوط القنبلة علي رأسه،،وهنا يظهر "عم اسحاق" –الجار الذي قرر ان يراقبه من بعيد لبعيد- يحاول ان يوقظه ولكن دون فائدة،،

"امين ..امين...فووق يا امين....يا خوالنا حد يلحقنا،،"

ومن شدة فزعه وبكاؤه تحسس نبضه فوجده متوقف...جذبه الي احد الارصفة بعيد قليلا عن الدخان وظنه توفي ،،الي ان فتح عم امين عيناه لبرهه ثم اغمضهما وذهب الي عالم اخر....


تجمع اصدقاء "كريم وباسل " حول عم امين...وعم اسحااق...,ما ان رأوه هكذا..حتي هلعوا جميعا ونقلوه الي المستشفي الميداني القريب منهم...ذهبوا وقد اشتعلت داخل قلوبهم نار السخط والغضب من الداخلية وكل من يمثلها!!


لكن "عم امين"كان في عالم اخر ،،وكأنه تجرد من كيانه !!
،وجد نفسه عاد مرة اخري الي المنزل ، صوت باسل  مرتفع قليلا في جداله المعتاد عن السياسة والمجلس العسكري،،ينظر في الساعه وقد وجدها تعمل مما اثار استغرابه فقد كانت متوقفة منذ قليل ،ليجد ان الساعه قد تجاوزت ( الواحدة ظهرا..يوم الاربعاء31/1/2011)....

ينظرمرة اخري الي باسل فيجده يقول:

 "ياحاج انت لي بتخالف بس الواقع، حضرتك بتقول ان المجلس فجاة لقي نفسة بيشتغل سياسة ودي مش شغلته الاساسية طيب مهو احنا بنقوله سيب السلطة للمدنيين،،انت مش معايا بردو يا حاج ان هو السبب ف الي وصلناله؟؟!! من ساعة الاستفتاء والبلد بقت 500فرقة ،،اخوان وسلفيين وثوريين وليبراليين وعلمانيين،،وكفرة وذناديق وملحدين ؟؟!!بصراحة الي نااقص انه يقولنا فيه هندوس،،لازم يسيب السلطة،،"


فيرد عم امين قائلا: يابني انا مبثقش غير ف الجيش...ما 6ابريل بتاعتك اهي طلعت بتاخد فلوس م بره هيا وكفاية وغيرها...من منظمات حقوق الانسان..الليبراليين دوول عاوزينها زي امريكا ،،شوية شباب ملقيش الي يربيهم هيخربوها ان شاء الله...


يقول باسل: ثواني بس يا حاج موضوع التمويل دة متهم فيه منظمات اسلامية بردوة ،متهمين بانهم ممولين م السعودية وقطر حتي الاخوان متهمين بأن ليهم مخطط سري،،فمتقلبش الترابيزة عالليبراليين،،....


يقاطعه عم امين قائلا: انا نفسي افهملك وضع انت تبع مين بالظبط ،،والله لو انت تبع 6ابريل دي لا انت ابني ولا اعرفك!!


باسل: ههههه يا حاج انا مش تبع حد_ انا رئيس جمهورية نفسي_
بس انا بحاول افهم الصورة ماشية ازااي؟؟ ومش واخد صف حد لان كل طرف لي راي قد اتفق مع جزء منه وقد لا اتفق صح والا اي؟؟ وبعدين انا وعدتك مش هخرج ف مظاهرات لحد ما الامتحانات تخلص،،،فين بقي تذاكر الاهلي؟؟؟


عم امين: اهي يا سيدي...مع اني معرفش لية هتضرب مشوار لبورسعيد علشان تشوف ماتش ،،متشوفه هنا ف التلفزيوون؟؟


باسل:" لاااااااااا كله الا الاهلي،،انا الترااس قديم!! وبعدين متنساش يا حج الالترااس عامل شغل جامد معانا ف الثورة،،"

ويبتسم باسل هذه البسمه التي تدل علي خبث حديثه،،


فينظر اليه ابيه قائلا:هو الجيل كله كدة،، صح يا امل!!

فتنظر اليه امل وقد رسمت صوره لهم وهم يتشاجراان،ما ان رأوها حتي انفجرا من الضحك،فقد اعتادت ان ترسم رسومات كاريكاتيرية لاي موقف تراه..


يظل عم امين في هذه الغيبوبة من الذكري
،الي ان يصل به عم اسحاق والاصدقاء الي المستشفي الميدااني، وهناك تتشابه الحالات فهذا اختناق وهذا شظية لكن الغريب،هووجود جندي امن مركزي مصاب يعالجه احد شباب الاطباء وما ان عالجه حتي اتي دور عم امين، فيلاحظ الطبيب غياب بعض الادوات الطبية فيقرر"عم اسحاق " ان يحضرها،

فيقول له المجند:"خليك جنبه انا هروح وهجيب بسرعة خليكم انتوا جنبه ".

.
" ربنايحميك يا ابني " يقول عم اسحاق وهو "يربت"علي كتف المجند....



يمضي المجند الي"صيدلية الكرامة" والتي لاتبعد كثيرا عن المستشفي الميداني،وفي طريقة يتذكر ابوه الذي توفي في الثورة يوم اربعاء الجمل برصاص قناص ما،اصابه رصاصة استقرت بين عينيه،،اغرورقت عين المجند بالبكاء،،تذكر جثة والده عندما رأها وكأنه كان في معركة حربية ففي زراعه شظية،،وفي جانبة خرطوشة،،واثار الدماء السائلة في كل مكان من جسده....فاجهش بالبكااء قائلا:



" يااااااااااااااارب هاتلي حق ابويا ياارب،يارب انا مليش ضهر ف البلد دي...يارب مليش غيرك ، هياكلونا يارب عشان فقرا ملنااش حد يارب،،"
يظل هكذا الي ان يصل الي الصيدلية:"فيقول له "عطاء"صاحب الصيدلية خد الي انت عاوزة متدفعش فلوس"

فيلاحظ بكاؤه فيعرف السبب فقد اعتاد وجه هذا المجند،يأتي اليه دائما ليأخذ احتياجات المستشفي الميداني،

،فيقول عطاءله:
(يابني انت لسه بردو ع الحال دة...والله ربناهيرجعلكم حقكم..انا عارفانها لما بتضيق وتقفل كدة بيبقي فرجه قريب،،بس انت مرحتش معسكرك لحد دلوقتي؟؟)



المجند : (لاء مرحتش مزوغ شوية وهروح،مش طايق اشوف الظابط ازاي اشوف الي قتل ابويا قدامي بيقتل غيره وانا مش قادر اعمل حاجة...ايديا متكتفه والبلد مبتراعيش غير ولاد الناس من ال مبيقولوش لاء للحكومة والداخلية....انما ولاد ال"...." ال زينا ملهمش حد ومبضربش غير ع بطننا ،وملنااش دية!!)



فيرد عطاء قائلا: (اجمد كدة فرجه قريب........لما السواد بيزيد الفجر بيشقشق.)


يعود المجند الي المستشفي الميداني وفي طريقه يري وحدته علي مرمي البصر،فينظر امامه ليري الظابط  "صقر" رئيسه ف الوحدة....،وقاتل ابيه....!!!


يتبع,,,,,



استنوني بكرة والحلقة الرابعة
من "الحقيقة اسمها باسل"

1 التعليقات:

arab girlscool يقول...

This is such a nice addition thanks!!!
شات صوتي شات صوتي
عرب كول
شات صوتي مغربي
دردشه صوتيه
انحراف كام
منتديات منتديات عرب كول
غلا الروح
شات غلا الروح
شات صوتي
شات مغربي

إرسال تعليق