الجمعة، 28 أكتوبر، 2011

" اضطرااااب "

    تبقي الكلمات  معبرة دائما في اجمل السياقات اللغوية...عن مشاعرنا،،معبرة عن ما تحتوية القلوب من امل  وخوف....وشعور بأن القلب مازال ينبض...ولم يتوقف عن الحيااااة
     حتي وان اختلفت  الطرق والاساليب  المعبرة عن تلك  "الكينونة " الاخص والتي تميزالانسان  عن باقي المخلوقات .
"العقل والقلب والحياة"ــــــــ
      هذا الثلاثي يحمل بداخله ملخص وتارخ كل منا، وكيف نسطر بالاول "العقل" مخطط الحياة والمستقبل والامال العريضة التي نسعي لتحقيقها ..فهو الحاكم الاكبر لكل التصرفاات والمواقف التي نقوم بها.....- علي ما يبدو –لكن ليست له القيادة المطلقة..
       "فالقلب " هو الربان الحقيقي لسفينة الحياة ،،ما يريده ... وما يتمناه..يعمل من تحت السطح يدير الدفة..ويعلن قرارات الرحيل او الانتظار..
وما "الحياة "الا نتاج التعاون بين هذين الاثنين العقل والقلب يكمل كلا منهما الاخر..ولا يفرض السيطره اي منهما علي الاخر...يرسموا طريق الحياة في هدوء وتعقل..
     لكن رغم هذا تتعدد بداخلنا المخاوف كما تتعدد الامال..محدثة اضطرابات شتي..يصعب معها السيطرة علي الحاله العامة للنفس، تجد بداخلك اسئلة دون اجاابات...مواقف سابقة تجعلك فاقد لكل معاني الحيادية التي تحكم بها علي الامور...ويستحيل معها ايضا الحكم علي تصرفات الاخرين.
    حاول ان تحسب عدد الطموحات او عدد المخاوف التي تثوربداخلك.......كثيرة.... اليس كذلك؟؟؟
    كثيرة ومتنوعة..خوف من الفشل في عمل او درااسة...خوف من المجهول..خوف من المستقبل.....وغيرها ـــــــــ "كل منا له مخاوفة الخااصة"
    لكن هناك "عامل مشترك" بين كل هذا ..هو الخوف من "الفقدان" كلنا يكمن سبب خوفه واضطرابة في الخوف من ان يفقد شئ او شخص عزيز عليه...ان يفقد حلمه وحبه للحياة...ان يفقد مبادئه..والاصعب ان يفقد ذاته..وان يفارق كل ما احب في هذه الذاات
   الم الفقد من اصعب الالام...لذانخااف كثيرا ان نفقد كل ما نحب...او ان نفقد من نحب...
  لذا نحاول دائما الا نستسلم لليأس وان نواجة الخوف بالعمل والاصرار..والايمان بان الغد داائما افضل
لكن لا اعرف لماذا دائما بداخلي "شعورين"..احدهما يجعلني اخاف من كل الاشياءالتي لها تاثير في حياتي...حتي تلك الاشياءالتي تجعلني ابتسم...اخاف دائما ان اصحو يوما فاجدها قد رحلت عني...
   وشعوراخر بالاماان واحتياج للصمت  ورغبة في نشر الحياة في كل شئ من حولي..لمجرد وجودها الان في حياتي...الان .. والان فقط اريد لكل شئ حولي حتي الجمادات ان ترقص فرحاا واري الفرحة في كل مكان .
تري اي الشعورين سينتصر؟؟؟؟
لا اعلم...
   لكن لابد لاحدهما ان يحتل المرتبة الاولي ...كي لااكون اسيرة لاضطراب الشعور


معلش طولت عليكم وتصبحوااااااااااا علي خيييييييير
المدونة"