السبت، 24 سبتمبر 2011

الغروب


 تناولت القلم من الحقيبة....لاتعلم ماذا ستفعل به؟؟؟...

     تنظر من مرآة السيارة......وتنظر الي الاشياء المتلاحقة التي لا تلاحظ ملامحها بسهولة.....تتمني ان يصبح هذا اليوم مثل تلك الاشياء غير معلوم....يمر وكأنه لم يكن.....
لايوجد لديها اي قدرة علي الكتابة....ولايوجد لديها اي قدرة علي التفكير المنطقي السليم...ولا يوجد لديها اي قدرة علي الشعور بالحياة.......

    حولها ضجيج عارم....لكنها اعتادت علي ان تنظر من المرآة كي لا تسمع شيئا...ولا تري شيئا.....
  مازال القلم في يدها.... استجمعت ما تبقي لها من قوة حاولت جاهدت ابرازها امام الجميع هذا اليوم ....وكتبت قائلة:.

      " لا أعرف من سيقرأ تلك الكلمات...ولا اعرف ماذا سأكتب في السطور القادمة؟؟؟
فالارض غير مستوية.....الرمال المتحركة في كل مكان ...تسير في الطريق وحيداا... تتمايل يمينا ويسارا....والشمس ساطعة...لكن ليس من حقك النظر اليها ولا الاقتراب من  دفئها..... هل جربتم هذا الشعور يوما؟؟؟؟

       كتب عليك ان تعيش في برودة الشتاء القارسة...دون أن تعرف سبب... كتب عليك ايضا ان تري الشمس وتنظر الي الجهة الاخري....كتب عليك الكثير والكثير........لكن لم تكتب لك الحياة......
     لك الان ان تنظر الي مشهد الغروب...تجلس علي الشاطئ تتذكر ما كان....
ولا تسأل اسئلة لن يجيبك عليها أحد,... فأنت الان جثة هامدة...ولم يعلن خبر الوفاة بعد......بل اصبح في طي الكتمان....

    لا تصدق من حولك ممن يقولون كلمات المواساة.....فهم رغم حبهم وخوفهم عليك لا يشعرون بما انت فيه...وحدك انت من لا يفهم....ووحدك انت من يتألم... ووحدك انت من يسأل..... ووحدك انت اصبحت هكذا "وحدك" .....من يعاني...

    أعلم ما بداخلك....أعلم ان ما يؤلمك ليس وجود من له الحق في النظر الي  الشمس...ولا يؤلمك ضوء الشمس عندما يأتي قدرا الي عيناك.... ما يؤلمك هذا القدر.....الذي جعلك تنظر الي شمس ظننتها لن تغيب...ومازال يلعب لعبته....ومازلت انت لا تتمني اختفائها....بل تتمني ان تستمر الشمس في الشروق...كي تستمر الحياة....وكي يبقي لديك ما تتذكره......

     لم تنتهي القصة بعد....انت الان في مشهد "الغروب"  لكن الا يلي الغروب شروق جديد......؟؟؟؟؟
     لا أذكر ما حدث...لانه لا يذكر...كل ما اشعر به هو...صمت.......الم.... ...وفقدان القدرة علي الكلام.....ورغبة كبري في الحياة    ــــــــــــــــــــــــــــــ "


         قد تمرعلينا اوقات نظن اننا فقدنا فيها كل شئ فقدنا الشمس التي تنير حياتنا,,,, هذه الشمس قد تكون حلم اردت تحقيقة....صديق تمنيت وجودة بجانبك....حياة حلمت ان تحققها...... لا تيأس هناك دائما شروق جديد وفجر اخر يلون حياتنا.....وما ادراك لعلك تجد الشمس التي تريد يوما ما......... ف الشمس ابداا لا تغيب




كتب في/2/5/2011





 معلش طولت عليكم وتصبحواا ع خييييييييييييييييييير



"المدونة"

5 التعليقات:

منتهي الحياة يقول...

راااااااااائع بس حزين....

غير معرف يقول...

للابداع ايادي..خلقت من تراب لكي تنثر ذهبا

اسئل الله التوفيق الدائم لكم ولكل القائمين علي المدونة

اول الخط يقول...

مُتعبَة ..
و أعترِف لأوّل مَرّة أشعُر بـ أنّ الكِتَابة
( إختنَاق )
ليس هناك اسوأ من ان تشعر بأنك
قد تفقد روح جميله كانت معك يوما ما..
وليس هناك اقسى من تحبس دموعك
على فراقها بكامل خيبة امل :(

اول الخط يقول...

شكرا بجد يا جماعة ع التعليقات دي وشكرالمتابعتكم.....اتمني ان اظل عند حسن ظنكم دائما...وشكراا لزيارتكم لنافي المدونة

بنوووتة يقول...

فعلا مينفعش تكون حياتنا معلقة علي امل واحد ..وعلي شخص ... ولا ع هدف...حياتنا ملكنا مش ملك الظروف..... خاطرة اكثر من ممتازة

إرسال تعليق