الأحد، 11 سبتمبر، 2011

" قلوب ماتت ضمائرها "

                 تدق عقارب الساعة "الا يذكركم  هذا بشئ?? "....صوت تلك الدقات يشبه كثيرا دقات قلوبنا... دقات القلوب التي لم تعرف سوي الالم... 


     .دوما اتساءل لما يرتبط صوت"نبضات القلب " في الروايات والاعمال الادبية والفنية  بالخطر؟؟؟... فعندما يكون هناك خطر ما يهدد حياة ابطال العمل ... نسمع الموسيقي التصويرية  "صوت pulse" او نبضات...ربما لانه دائما كل مايمس القلب يكون قاتلا...


        فالعمليات الجراحية في القلب صعبة....وامراض القلب مؤلمة ولا يوجد مسكن لالآمها.....حتي علاج امراض القلب له أثار جانبية قاتلة....." وربما ينبئ هذا علي ان كل ما يمس جدار القلب بسؤء لن يعود بعده القلب كما كان ابدا" ...........اليس كذالك؟؟
       
            وهذا ايضا ينطبق علي الرصاصة التي تصيب الانسان اذا اصابتة في القلب فهي قاتلة لا محالة....لكن ماهو نوع تلك الرصاصة؟؟؟.....ف علي حسب  نوعها فهي ليست دائما مصممة للقتل.....فهناك رصاصة مصنوعه من كلمة تجعل القلب ينزف....وهناك رصاصة مصممة من الخذلان.....وهناك رصاصة من قلوب ماتت ضمائرها......


       في حياتنا اناس.....مهما حاولنا ان نغير فيهم لا نستطيع....تظل تحاول وتحاول..تقدم كل شئ يمكن تقديمه....لكنهم مصرون علي ان يخذلوك...وضمك للبقية...البقية الذين قاموا بجرحهم....
   
    ياتري ماذا تحمل تلك القلوب بداخلها؟؟؟.............  


عندما اتذكرهم ابحث في قلوبهم ومواقفهم عن اي شئ يحمل لون الوفاء لكن لا اجد سوي الوان قاتمة.....وارض عفنة....لن تسقي بماءا......ولن تنبت كلأ......


              ظللت ابحث عن وصف دقيق يشخص تلك القلوب.....ولم اجد في قاموس " اللغة البشري " ما يصفها ، هي قلوب....لكنها ليست مثلنا...قلوب هرب منها الضمير فزعا ...... وعندما حاولنا ارجاعه اليها...مات..........مات من قسوتها علي نفسها وعلي الاخرين....حقا هي قلوب ...ماتت ضمائرها....


   في حياتك....تأكد ممن يبتسم في وجهك لانه قد يكون القلب التالي الذي يحمل "السلاح" كي يطلق عليك الرصاصة التالية.....


"ثقوب القلوب"....لا يداويها الدواء..... 


   ستظل الساعة تدق الي ان يشاء الله......وستظل القلوب تدق ايضا الي ان يشاء 

الله.....وسنظل نذكر مواقف من ماتت ضمائر قلوبهم...........احيانا سنتألم.....لكن 

غالبا وبالتاكيد....لنتعلم






      "معلش طولت عليكم وتصبحوااااا علي خيررررررررررررر"

...المدونة...

8 التعليقات:

بنوتة يقول...

ايييييييييييي اين كتا باتك ايتها لمدونة....بجد غيبتي غيبتي وكتبتي مقال متميز.....




حلوة اويالموسيقي التصويرية///الرصاصة\\\القلوبالتي هرب منها الضمير فزعا

تميزتي علي نفسك

غير معرف يقول...

لولا انى اثق تماما فى امكانياتك الادبيه لكنت انى اقرا مقالا لكبار ادبائنا ولكنى اعلم تماما انكى لا تقل شيئا عنهم الا انهم قد لاحت الفرصه امامهم ووجدوا من يعلو بهم الى قمه المجد لنرى كتاباتهم الجميله هناك ايادى خلقت لكى تكتب وتبدع وتشجن الناس بما تسطيع ان توثر بهم على عقولهم وتمتعهم بها نحسبك انكى قد سلكتى كيف تحسنين اختياراتك وتاباتك قد وفقك الله فى ان تكونى موهبه جميله نرى للنبسط بها وندعو لها بالتوفيق دائما
حفظك الله من كل سوء واتمنى لكى المزيد والمزيد

مدونة اول الخط يقول...

.....طبعا شكرا للرد الجميل دة من حضرتك..لكن المدونة تاخذ مكانتها من متابعيها.....اشكرك جزيل الشكر واتمني ان استمر في الكتابة كي تسمروا في القراءة وتشريفكم الكريم في مدونة اول الخط


المدونة

مدونة اول الخط يقول...

شكرا يا بنووووتة....بجد مرسي جداا ليك.متقلقيش هكتب تاني قريب ان شاء الل هو انا اطول انك تقريلي؟؟

غير معرف يقول...

اطال الله عمرك لكى ندووم ونطلع على ابداعاتك المتميزه انتم من تفرضون علينا استمرارنا من عدمه نحن تشبثنا بالمواضيع لزوقها العالى وتميزك فيها وليس مجامله واكييييد نتمنى هذا التوفيق لكى واكييييد هانبقى مسرورين بيه جداااااا ونمتناه بدايه لخيط اوله المدونه وكم من شاعر كانت بدايته لا ترى الا بتوفيق من الله والثقه وارادته وتصميميه على النجاح اراد الله له ذلك فتمسكوا بالفرصه فان الله لن يضيعها عليكم نساله ذلك باذن الله

ميرو يقول...

جميلة اوي

تحفة يقول...

متميزة يا ايها المدون

زينب محمد يقول...

في حياتنا اناس.....مهما حاولنا ان نغير فيهم لا نستطيع....تظل تحاول وتحاول..تقدم كل شئ يمكن تقديمه....لكنهم مصرون علي ان يخذلوك...



وللاسف هى قلوب لاتعرف معانى الوفاء بل انها قلوب من حجر لا تعرف معنى الاحساس ولا الشعور
وهل انتى متأكده من وجود قلب بداخل ذلك الانسان ؟؟؟؟؟؟؟؟
اعتقد ان ذلك الانسان يعيش بلا قلب ....!!!!!!!

إرسال تعليق