الجمعة، 26 أغسطس، 2011

اليوم الاول بعد سطوع الشمس



غادرت الي مدينة الاحلام..........منتظرة سفينة اخر ....او ربما مركب اخري ترخي الشراع ، وفي الانتظار جاء ربان االسفينة    معلنا.....يا قوم استعدوا........ لن يطول الانتظار
   
   وظننت حقا ان الوقت حان......ولكن كان هناك الكثير مما لا اعلمه عن جزيرة الاحلام........
        كانت الساعة لم تتجاوز السادسة مساءا حين اجتاحت قلبي ذكريات   يغذيها ملل الانتظار، واجتاحت زاكرتي...... امواج البحروالتي تشبة عقارب الساعة لاتثبت علي حال.
       
تلك الايام التي ظننتها لوهلة من الزمن  ستكون افضل الايام التي ستهديها لي الحياة.....فما زلت اذكر تفصيلاتها الي الان.....ليس فقط في عقلي ،بل هي في قلبي ايضا تابي  النسيان.


احيانا اظن ان تلك الايام كانت خارج  اطار الزمن المحسوس ، وكأنني غائبة عن الوعي او" بين بين " فأنا من يري ويشعر بكل شئ  ومن حولي لا يرون شيءا.......وعندما بدأوا يروا مثلي  لم يروا الا الصمت....


   مر شريط الذكريات حاملا معه كل تلك المشاعر الايجابية والسلبية في ان واحد.....وذكرت المبني، ذلك المبني القديم لكليتنا............لكنه كان متجدد دائما بكل شئ جميل في حياتي


     مازلت اذكر كل ركن من اركانه كيف كان شكله وهيئته...... وما يحمل كل شبر فيه من ذكريات جيدة وسيئة احيانا..... ولكن مايميزه حقا انه كان يمحي اي ذكري سيئه، وأنه يجدد بداخلنا حب الحياة ...........وتعلم الصمود.


      وتذكرت اياما قضيناها انا واصدقائي في هذا المبني ، كم كنا نريد ان تدوم هذه الايام ...... واذا سئلت احدانا لقالت " كانت احلي ايام الجامعه "      .... ,وما زال شريط الذكريات في عرضه لتلك الاشجار المقابلة لذلك المبني  ، وكيف كنا نعشق الجلوس بجانبها ، حتي انني اذكر اننا كنا قبل ان تنتهي المحاضرة نظل نتمني واحيانا ندعو الله كي لايكون في هذا المكان اخرون، ونسرع كي لا يسبقنا الية احد..


  يحمل هذا المكان لكل منا علي حدا ذكري جميلة لا يمكن ان تنسي ، ولنا كاصدقاء مواقف كثيرة  سعيدة ومؤلمة احيانا.....لكن لا اعلم لما لا نذكرلتلك الايام وهذه الاشجار الا السعادة وكانها تمحي كل ما سوي ذلك.
     مازلت اذكر تلك الايام السعيدة والتي لن تعوض  ، وعندما غادرت هذا المكان شعرت وكانني غادرت السعادة كل معاني السعادة الي الابد ، وكان هناك شئ ما بداخلي انتزع مني برحيلي عن هذا المكان........
وعندما امر اليوم علي هذا المبني وتلك الاشجار انظر اليهما وتعود تلك الذكريات السعيدة حية وحاضرة في الافق  لم يغمرها الزمن باتربة النسيان   ، وجحود الذاكرة.....
  ولا اعرف لما لم تعد لدي القدرة علي الذهاب الي هذا المكان.......احيانا اقول لان ما يميز هذا المكان من كانوا فيه.....واحيانا اقول لان الايام لم تعد كما كانت، وربما لاني اريد له ان يظل موطن ذكري جميلة....او ربما لتغير الاشياءفلا اريد ان احملة ذكري مؤلمة.......ولكن المؤكد انني لم اعد كما كنت......ولا اصدقائي كما كانوا.....ولا الذكري ايضا...


  دار الايام علينا  جميعا  وتركت قلوبنا في فوضي عارمة.....لم نرتبها بعد.....ومازال المنزل يعيد بناء جدار الزمان كي يستعيد توازنه........
وظللت علي تلك الحالة حتي الساعة الثالثة والنصف صباحا ولم يوقظني من غيبوبة الذكري سوي اذان الفجر معلنا بدء يوما جديدا...... ربما هو اليوم الذي يحمل معني الحياة


  تلك الحياة التي لم تعد تحفل بنا....تقتل بداخلنا كل شئ ذا قيمة، وتضع مرارة غصة في كل شئ يجمل تلك الحياه ويطبعها بطابع السعادة,,,,,لا اعلم حقا مايحدث لنا، انفقد ذواتنا؟؟   ونستسلم لما يفرض  علينا من الالام؟؟......ام نظل نقاوم منتظرين فجرا جديداا ، وشمس اخري تلون كل شئ حولنا....
توضأت للصلاة ولا حت في عيني دمعة اثناء السجود.....اعقبها دعاءا من القلب......تشق طريقها الي رب القلب      ، تحمل دعوة بكل ما اتمناه ويتمناه المرء كي يعيش سعيدا


ووجدت الحركة بدات تنشط حولي في المكان، الكل يريد الذهاب مسرعا الي جزيزة الاحلام ولا حت الشمس في الافق.....
.ومازلت انا في غيبوبة الذكري,,,,,ولكن منتظرة هذا اليوم.........
اليوم الاول بعد سطوع الشمس

الاثنين، 22 أغسطس، 2011

لـــــــــــــــعـــبــــــــــــة الاقــــــــنــــــــــــعــــــــه



      قد يكون من الطبيعي ان نري في المسرح اقنعة يرتديها الممثلون كي يحاولوااقناعك بالدور الذي يؤدوه.....وتكون هذه الاقنعة ممتعة نوعا ما للجمهور ، ربما لانها واضحة فالكل يعرف ان هذا الممثل يلبس قناع الشخصية التي يؤديها.....فلايوجد مجال للخداع فانت تعرف نصف الحقيقة............, ويجد العقل النصف الاخر...


        يحمل  مفهوم القناع  جانب مخيف..، ربمالاننا  لانعرف ماخلف القناع، وندع العقل يتخيل كل شئ مخيف..، ويبدع العقل البشري في التصورات المختلفة، وقد تتفاجا مما يحملة عقلك من تلك المخاوف....ربما لهذا  نخاف من الاقنعه، وربما لان الطابع البشري بداخلنا يرفض الغموض، ويحاول ان يكشف اغوار الاسرار..........ولكن اتعرفون ماهو المخيف حقيقة؟؟...ان تجد فيمن حولك من يرتدون اقنعه...وحينما تكتشفها  تفقد كل الثقة في هؤلاء......واذا اكتشفت قدرا ان هناك شخصية واحدة تكذب وترتدي قناع ما، سيجعلك هذا تبحث فيمن حولك ..وهناك سؤال مؤلم داخلك..هل الكل مقنعون ايضا؟؟؟...الا يوجد صادقون؟؟؟........وقلما تجد اجابة شافية.، وهكذا تعيش مع الشك وعدم اليقين...حتي تصبح حياتك جحيما.


   هناك اقنعه كثيرة ومتنوعه ،/ ولكن ما اتعجب منه حقا هو بعض الناس ممن يرتدون قناع المبادئ...ويستترون وراءالفضيلة والصدق، وحينما تصغي لهم تعتقد انهم صادقون جداااا ربما لانهم يرددون دوما"انا لا احب الكذب"...تلك العبارة سخيفة الهدف....فربما من يقول هذه العبارة كثيرا يكون انه كاذب جدااا..


    ابجث فيمن حولك عمن يرتدون تلك الاقنعه ،...واذا واجهت في حياتك مقنعون ، لا تحزن فسياتي يوما ما تسقط فية كل تلك الاقنعه.....
اما انا فاقول لمن وجدت في حياتي ممن يرتدون قناع المبادئ الزائفة:" سقط اخر قناع  لكم...لم تعد لديكم اي اقنعه اخري...وفقدت اخر ماتبقي من ثقة لكم بداخلي.....ولا انتظر منكم تبريرات، فما انتم الا مجرد كاذبون..لن القي لكم بالا...ولناحاول ان اعرف تلك ونوع الاقنعه الاخري التي تخفونها.....فلا انا كما كنت.....ولا انتم.....


    ستستمر حياتي بوجود الصادقون فيها.....


في النهاية مهما ظلت تلك الاقنعه تخدعنا فترة من الزمن طالت اوقصرت.........سوف تنهار....ولن يبقي من مرتدي تلك الاقنعه....الابقايا انسان......






          معلش طولت عليكم ......وتصبحوا علي خيرررررررررررررررررررررررررررررر

الخميس، 11 أغسطس، 2011

يومــــــــيــــــات مــــــنــــــدس "5"

"تعلم كيف تبتسم"

في حياتنا الكثير من المواقف والمشكلات التي تصيبنا بالضيق والالم ....احيانا، وكلما صفت الحياة قليلا تأتيك ازمة تعكر صفوها....او محاولاتك لتصفيتها..
وفي ظل هذه المواقف نفقد معني هام من معاني الحياة... وهو معني الابتسامة..اصبحنا  نتفنن في الالم ويدمينا الابتسام.
نبحث في كل زمان ومكان عن اشياء تحزننا...وتجعلنا نفقد السيطرة علي سير حياتنا احيانا..ويحدث هذا دون ان ندري ، فلماذا نكلف انفسناعناء الحزن وتغطي وجوهنا اقنعه من الهموم؟؟
لماذا لا نبحث عن قناع البسمة في رحلة البحث عن الاقنعه في حياتنا....وكاننا نعشق الحزن...واصبح هو الصديق الوحيد الوفي للكثير منا
لا تظنوني ابلغ في تقديري...الم تحزن انت لانك فارقت شخص عزيزعليك؟؟..رغم يقيننا جميعا باننا مفااارقون..
الم تحزن لان هناك امل ما لم يتحقق بعد؟؟ رغم انك مازلت علي قيدالحياة والوقت لم ينفذ والافضل موجود اذا بحثت عنه....
الم تحزن لان هناك اشخاص  كثيرون خذلوك???...وصدمت في اخرين......؟؟
لا اقلل من اهمية الحزن....بل انه احد وسائل التعبير التي ميز بها الله الانسان عن سائر المخلوقات...الفكرةالا تجعل الحزن ديدنك...واسلوب حياتك..لا تجعل نفسك او الاخرون يروك حزينادائما...كي لا تكون صفة ملازمة لك
 نحن كبشر لدينا القدرة علي التمييز بين مايستحق الحزن وبين مما لا يستحق الحزن...


صدق من قال ان البسمة تطيل العمر....تعلم كيف تبتسم في احلك  الظروف...
ابتسم امام من خذلك.....لتقول له مازلت اؤمن بانهناك من لن يخذلني يوما ما
ابتسم امام عدوك................ليعلم مدي قوتك
ابتسم امام حزنك...........لتعلم ان له نهاية
ابتسم في قلبك.............ليحب الحياااة
ابتسم امام نفسك.........كي تصدق الابتسامة


واجة حياتك بكل ما فيها......بهمومها واحزانها............وواجه نفسك وتعلم كيف تبتسم


علي فكرة الكلام دة بقولوا لنفسي قبلكم.0..................
يارب مكنش تقلت عليكم............وتصبحوااااااااا علي خييييييير





الاثنين، 8 أغسطس، 2011

يومـــــــــــــــــــــــــــيـــــــــــــــــــــــــــــــات مـــــــــــــــــــــــنـــــــــــــــــدس "4"

  " حياتك ...... اختياراتك "

ربما يكون من اصعب الاشياء في حياة الانسان ...هو الاختيار....وتجد نفسك بين امرين ايسرهما صعب ومؤلم احيانا..
ولكن اذا وجدت نفسك بين اختيارين...واجبرك الواقع علي الاختيار...فاحيانا لا يكون هناك مجال للاختيار...فالطريق السهل موجود..دائما،ولكن اذا كان اختيارك الطريق الصعب.فانت تحتاج من يساعدك كي تعبره..
من يقف بجانبك كي يطمئنك..او من يقول لك لا تخف مازلت بجانبك...مازال الامل موجود..لذا عليك ان تحدد هل الطريق  يستحق العناء...
وهل هذا هوالاختيارالصحيح؟؟؟......
احياناالمشكلةتكمن في انك لا تثق فيمايوجد علي الجانب الاخر...هل سيستمر هذاالحماس ام سيقضي عليه الياس.....

وقد تكون مفعم بالامل فيمايحمله المستقبل كمااخترتة..... وتاتيك عبارة ياس واحدة تهدم كل شئ......حياتك اختيا ااراتك....وقراراتك
يقال ...حيثما وجدت قلبك....ستجد الله...وفي وجود الله.....ستجد السعادة

لكن...كن محدداواتخذ الاختيارالصائب...

تصبحواااااااا علي خيررررررررررررررررر 

السبت، 6 أغسطس، 2011

يومـــــــــــــــــــــــــــيـــــــــــــــــــــــــــــــات مـــــــــــــــــــــــنـــــــــــــــــدس "3"

 "5اوض .... والتشطيب عليهم "

 العنوان غريب مش كدة؟؟؟

  في الفترة الاولي من ايام الثورة المصرية "25 يناير" كنت بسمع كتير في برامج التوك شو عن المجلس الرئاسي...وبعد كدة  دخلنا في موضوع الاستفتاء والدستوروسقوط دستور 71 بسقوط النظام...والمتاهة الي كلنا دخلناها ومعرفناش نخرج منها الي الان...والي قسمت القوي السياسية الي فرق لايوجد بينها اي اتفاق...وشوية لقينا الحركة دي عميلة والشباب مندسين....واحتمال شوية كمان نلاقي الشعب المصري مدرب علي الثورة في اسرائيل.....
المهم...في الفترة دي ظهرت فكرة "المجلس الرئاسي"....يعني اي بقي مجلس رئاسي ؟؟؟؟
المجلس الرئاسي :: هومجموعة من الشخصيات تدير شئون البلاد لمدة معينة والشخصيات دي يكون عليها توافق مجتمعي...وطبعاالشخصيات دي لازم تكون متميزة..كل في مجاله...
طبعا الفكرة دي صوتها مكنش عالي اووي ايام الثورة الاولي وكان كل الناس..من اعلاميين  وسياسيين...وائتلافات  وحركات واحزاب... عمالة تكلم عن المجلس العسكري ووطنية المجلس العسكري...وانحياز المجلس العسكري للثورة.
والوضع طبعا اتغيرجداا بعد مجموعة من المواقف التي قام بهاالمجلس العسكري.. ،وعلت مرةاخري فكرة المجلس الرئاسي...
اي بقي مشكلةالمجلس الرئاسي ؟؟؟؟

مشكلةالمجلس الرئاسي انه تقدرتقول مفيش شخصية متفق عليهاالجميع اونسبة كبيرةمن الشعب ، يعني لواخترت الشخصية مثلا عالم..هتلاقي الي يقولك ودةاي علاقتة بالسياسة  ،ولو اخترتة سياسي..هيقولك دةبيعمل لدي تواجهات معينة ...ولواخترتة ينتمي لحزب او حركة هيقولك  الجيش بيأيد فلان...ولو اخترتة سلفي اويتبع اي تيارديني يقولك البلد هيكون فيهاالحكم الثيولوجي ....وهتلاقي الي بيقول حالا اي الحكم الثيولوجي دة...
المشكلة ان كل واحد  بيفتكر ان هو الصح ومفيش اي حد عنده استعداد يسمع للاخر...حتي السياسيين الي بينادوا بالحوار الوطني

انا مش ضد فكرةالمجلس الرئاسي في حد ذاتها ... بس حد يقدريقولي هتتنفذ ازاي؟؟؟؟
وزيي زي اي مصري قرارات المجلس العسكري كتيربتفكرني بالنظام السابق والمنطق الابوي في التعامل وفكر " اسكت  انا اكبرمنك وفاهم"...
طبعا الوضع في مصر وصل دلوقتي الي حالة جعلت الجميع بيقول.... يارب نوصل للانتخابات في سلام.....
يحدث فقط في مصر.....اذا اختلفت مع اي شخص في الفكر فانت......خاين...مندس....عميل.....اجندة....فلول....اخوان....سلفي.....او حزب الكنبة


وبعد كدة تقولولي مجلس رئاسي....طيب ازااااااااااااي؟؟




معلش طولت عليكم....ياريت مكنش دايقتكم.....وتصبحوا علي خيييييييييير
 



الأربعاء، 3 أغسطس، 2011

يومـــــــــــــــــــــــــــيـــــــــــــــــــــــــــــــات مـــــــــــــــــــــــنـــــــــــــــــدس "2"

 " شوفتوش زي البلد دي عمركوش "  
النهاردة كان يوم مختلف في حياةوتاريخ المصريين بكل المقاييس....اكيد كتيرمنناتابع محاكمة الرئيس السابق..وكتير مكنش ممكن يصدق ان " السيدالرئيس حسني مباااااااارك"ونجليه سيمثلون في قفص الاتهام....
قبل بدءالمحاكمة اناكنت بسأل نفسي سؤال واحد فقط ... هل فعلاهتكون في محاكمة عادلة وقصاص؟؟؟.....وهل سأري الجناة خلف القضبان...واقصد الجناة الذين افسدوا كل شئ في مصر ...فساد مالي واداري وقتل وسرقة....وحياة سياسية ميتة ...فقر وعشوائيات وامراض واوبئة وسرطان....وكل ماحدث في هذاالعصر.
وكان اعتقادي انه لن تكون هناك لحظة شفقة بداخلي ...او يناديني قلبي من الداخل قائلا...رجل مسن افسده من حوله...وهومريض افلا تجوز عليه الرحمه؟؟
ولكن حدث العكس تماما فعند لحظة دخوله قفص الاتهام شعرت لوهلة صغيرة بشئ من الالم ولكن ليس عليه بل علي ما يفعله الانسان في نفسه ....وكادت ان تداهمني خلسة موافقة مبداية علي عدم حضوره للجلسات  القادمة....والي ماهنالك من الجمل التي تشبعنا بها صغارا...وارحموا عزيز قوم زل .......الي اخره...
ولكن هذه اللحظة لم تدم طويلا فسرعان ماتلاشت هذه اللحظة عندما رايت ابتسامة تعلو وجوههم جميعا وتعجبت كثيرامنها....ولكنهاجعلتني اتذكر كل شئ مرةاخري..
ولكن بالرغم من ارتياحي لعلانية المحاكمات الا اني مثلي ومثل غيري لا حظنا الكثيرمن الاشياء في تلك المحاكمة.. مثل الابتسامات غير المبررة....وشعور هؤلاء بانهم مازالوا فوق كل قانون.... والمدعين بالحق المدني الذين لم  يقنعوا احدا بمايقولون...وعدم تنظيمهم.....ولكن الاغرب من هذا كله...هو شهود فريد الديب.... كل هذه ملاحظات وغيرها لاحظتها مثلي مثل غيري....
ولكن ما ادهشني هويقظة الكثيرمنا فقد كنت اخشي ان يلهينا حضوره عن ويخدعنا مرضه  وننسي سبب وجوده في هذا المكان..
فالجميع كان يقظ جداااافي التعامل مع الموقف وابهرني  ملاحظاتهم عن المحاكمة...وتذكرت قصيدة الشاعر عبد الرحمن الابنودي "شوفتوش زي البلد دي عمركوش"..نحن كمصريين عاطفيين الي ابعد الحدود ولكن اكتشفت مؤخرا ان هناك داخل هذه العاطفةعيون تجعلنا لاننسي ماحدث وتجعلنانفرق جيدا ونفهم  ما يدور حولنا
لسنا شعب جمادات بل نحن بشرمفكرون....حفظ الله شعب مصر..."واخدين بالكم انتو هخليكم تعيطوا....مبتفكركش الحملة دي بحد...هههه"...
..فعلا شوفتوش زي البلد دي عمركوش......ياريت مكنش تقلت عليكم......وتصبحواااااا علي خير

الاثنين، 1 أغسطس، 2011

يومـــــــــــــــــــــــــــيـــــــــــــــــــــــــــــــات مـــــــــــــــــــــــنـــــــــــــــــدس "1"

" مـــــــــــعاك  اجــــــنـــــــدة "
الاجندة......اااااااااه وما أدراك ما الاجندة....
ان الاجندة هي جزء لا يتجزأ من تاريخ الانسان المصري علي مر حياتة ،، فهي تمثل حلقات منتظمة   في دوزنات الوهم المموج  في طلاسم الشعور الاارادي الانفعالي المستقيم...........(( حد فاهم حاجة؟؟؟؟)).....
 اهو هيا دي بالظبط الاجندة..... مصطلح  من مصطلحات كتيييير جدا ...كان اهمها هو رعب المواطن المصري وتخوينة لو فكر بس انة يتكلم في اشياء  تخص  بلدة.....زي مصطلحات - د ةبيعمل لحساب اجندة خارجية، يهدف الي زعزعة الاستقرار والامن القومي- والكلام الي كلنا عارفينة طبعا.....وتقدروا تقولوا ان 80% من الشعب يعرف المصطلحات دي....
و تعالوا نستعرض تاريخ "الاجندة" في شنطة كل واحد فينا...اقصد في حياة كل واحد فينا....ولهذا قررت ان اسل العلماء كي اصل الي اصل الكلمة  وبعد فحص دقيق للشخصيات المختصة سألنا العلامة والفقيه التاريخي الاستاذ الدكتور// ابو ركبة::

المذيع: الاستاذ الدكتور ابو ركبة :ممكن حضرتك تقولنا ما معني كلمة  الاجندة؟؟؟؟

العلامة :لقد كثر اللغط في الفترة الاخيرة حول مصطلح الاجندة ودرءا للمفاسد التي تحدث نظرا للفهم الخاطئ لهذه الكلمة الهامة احب اقول ان كلمة"الاجندة" سمعناها كثيرا قبل وبعد 25 يناير وبما انك مواطن مندس زيي تمام  هقولك اني بحثت كثيرا عن تاريخ الاجندة مع المصريين....ووجدت التالي ::
بداية كل منا لديه اجندة ، في المدرسة والثانوية والكلية وغيرها من المراحل التعليمية "المهلبية" ، ولكن الاجندة المقصودة هنا هي الاجندة  السياسية فكل معارض في زمن مبارك  لديه اجندة خارجية  ويعمل لدي سياسات ( اسرائيلية  امريكية ايرانية كوريا الشمالية ) ولعل من ابرز حسنات وانجازات هذا النظام انه وضع نقطة التقاء لهؤلاء الاعداء الثلاثة....
 المذيع : وماهو معني هذا المصطلح بعد 25 يناير؟؟؟؟
العلامة : بعد الثورة كل واحد  من حقة يقول راية ويعبرعنة بمنتهي الصراحة عشان  دي حرية الراي الي من حق كل مواطن مفيش تخوين مفيش كنتاكي من النهاااااااردة كلنا مصرييييينن..............................يقاطع  حديث العلامة البيان 69 للمجلس العسكري


""هناك بعض الحركات التي تعمل لدي توجهات واجندات خارجية تضر بمصلحة الوطن""........................؟؟؟؟؟؟




----تعم لحظة احباط علي الجميع.....المستمعين والمشاهدين-------- ويقول العلامة "فليرحم الله شهدائنا من الشباب فلو علموا ما سيحدث لما استشهدوا في سبيل هذا البلد"..........




المشكلة مش في البيان69 ولا في تصريحات اللواء الرويني...عارفين المشكلةفين؟؟؟
اننا نرجع زي الاول نصدق اي حاجة تتقال وخلاص طبعا عشان كلنا بنخافعلي البلد دي اووووووووي 
انا مش من حركة 6 ابريل ولا من كفاية ولا ليا اي انتماء حزبي ...بس اما لقيت انناعمالين نتفرق لاتجاهات كثيرة افتكرت حكاية  الشيخ الي جمع ولادة قبل مايموت وقالهم اكسروا حزمة الحطب دي  فكلهم معرفوش بس لما كل واحد خد عود لوحدة كسرة.....تفتكرة احنا وصلنا للمرحلة دي؟؟.........احنا نقدر نقول ان الثورة قامت بطلوع الروح....فبلاش تفشل احسن  لو حصل كدة فعلا ....هتروح كل روح


معلش طولت عليكم.......ياريت مكنش دايقتكم.........وتصبحوا علي خير