الثلاثاء، 12 يوليو، 2011

المجلس الفرعوني

لو اردنا ان نستعرض مواقف المجلس العسكري او مواقف الجيش المصري علي مر التاريخ سنجد انة جيش وطني بامتياز ....جيش لا يقبل الهزيمة..ابطاله جنود من نسيج المجتمع،فالبطل منهم قد يكون ابوك او اخوك....فهو دائما احد افراد العائلة.
جيش يضع كرامة المصري أهم اهدافة   ...وما حولنا من جيوش عربية يبرز لنا معدن الجيش المصري ، وبالطبع الكثير منا يتفق مع هذا ولا يذايد علي وطنيتة وانحياز الجيش منذ الوهلة الاولي وحتي الان الي الثورة ومبادئها ولكن..ماهي طبيعة مهام  المجلس العسكري وماهي سياساتة ؟؟؟؟
المجلس العسكري مهمتة الاولي هي حماية القطر المصري وتأمين حدوده وصيانة أراضية ...وأدواتة لفعل ذلك هي التجهيزات العسكرية المتعددة والكم الهائل من الطاقات البشرية(الجنود) لتنفيذ هذة المهمة وهناك من  يضع السياسات العامة للدولة وينفذها"المدنيون متمثلين.. في الاجهزة التشريعية والتنفيذية والرقابية" والجيش يحمي الدولة والشرعية الدستورية...هذا في الاحوال العادية وليست الحالة الثورية التي تمر بها مصر الان
فماهو دور المجلس العسكري الان؟؟؟
يقوم المجلس العسكري بدورين الدور الرئيسي له بالاضافة الي ادارة المرحلة الانتقالية..ولابد من ان ناخذ في الاعتبار أنها مرحلة انتقااااااااااااااالية –لا اطال الله بقائها – وكل هذا بديهيات ،ولكن السؤال الذي لم اجد له اجابة لماذا هناك من يحرم علينا ان نختلف ونتناقش وننتقد أداء وسياسات المجلس العسكري...فالثورة في اساسها قامت لترسخ مبادئ الحرية والديموقراطية، فلماذا ينكر علينا البعض ان ندافع عن هذه المبادئ...ويتهمنا اخرون باننا"مندسين" - حاجة كدة زي الجاسوسية والماسونية الحديثة ومثلث برمودا ووجبات كنتاكي –
ولماذا يصر البعض علي ان نجعل هناك فرعون لايمكن مناقشتة ولا الاختلاف معه بل لابد ان نقول نعم علي طول الخط –عشان نكون صاحبة وحبيبة وكفاءة –
واريد ان أقول لهؤلاء وهؤلاء واولئك ولكل اسماء الاشارة كفانا فراعنة فالتاريخ المصري ممتلئ بهم ، بداية من مينا مرورا باخناتون........الي الرئيس المخلوع...وارجوان يتركوا المجلس العسكري كما هو لا نريده "المجلس الفرعوني الجديد"
السياسة مجال لطرح الافكار والرؤي، الاختلاف هو السمة الاساسية لها فلما لا نجعل من اختلافنا سبيلا لتحقيق اهداف ومبادئ كلنا اتفقنا عليها ، انتهي زمن العصمة بوفاة الرسول"صلي الله عليه وسلم" ولا عصمة في السياسة ولا يوجد بشر ملائكة............ولن نسمح بوجود فراعنة ولو كان "المجلس الفرعوني الجديد".

بقلم//
"المدونة"
 

1 التعليقات:

مصرية مية فالمية يقول...

لااااااااايك
عفكرة انا فهمت الرسالة غير المباشرة.....ربنا مايحكم فينا فراعنة خصوصا المجلس الفرعوني

إرسال تعليق